الخميس، 29 مايو 2008

مهـزلة !!


الآن الدرس الثامن .. نعم قد حان درس الدين ..

دخلت المعلمة الصف .. ويا ويلتاه الجلبة تعم المكان .. هذه تثرثر مع صديقتها وتلك تبعث "المسجات" عبر الجهاز النقال ..

أما هؤلاء فيتحدثون عن آخر ما أنزل من الأغاني وعن المباراة التي شاهدوها بارحة .. -كما سمعت كانت حامية الوطيد !

وأما هذه الفتاه التي لا حياء يشع من تصرفاتها ..جلست بجانب ولد من اولاد الصف..على حد قولها إنه كـَ " أخاها "!


سكوت من فضلكم - قالت المعلمة ..

هل من ذرة إحترام تقدموها لي ؟! ارجوكم اريد ان اطرح عليكم موضوع هام ..

سكت البعض ..والآخرون ما زالوا يثرثرون !


..يا له من صف .. أظن أنني قد اخطأت ودخلت صف بستان !

المهم .. إنها اوراق عن الصلاة ..

فليقم كل واحد منكن بقراءتها..


شرعنا القراءة .. وإذ ببعضهم ينفجر ضاحكاً .. هههه تارك الصلاة ملعون !! لماذا لا تصلون ايها الأخوة الافاضل؟!! ههه

استغفر الله العظيم ..!! توبوا إلى الله .. ههه .. انت يا هذا أعطني "البلفون" خاصتي !!

إنها تفاهات !!


لم تسمعه المعلمة ولكن إذناي سمعته ..ويا ليتها لم تفعل !


أغمضت عيوني وأحسست بالكلمات تذوب في حلقي وتعود لتنام في مهدها ..

لم أعد اسمع شيئاً ..أشعر بالإختناق.. أشعر بروحي تتعلق على اللمشنقة ..

وأصرخ وأصرخ وأنا صامتة ! أصرخ بصوت عالي " مهزلة ..مهزلة ..مهزلة.. إلى أين وصلنا ..إلى أي حد أصبح الدين لا يعنينا شيء..

أفيقوا من سباتكم العميق .. لما هذا الجهل المتربص في كل خطوة من أفعالنا .. مهــزلة "!!

،

ولكن عبثاً لا أحد يسمعني ..


أحاول .. أقاوم .. أتشبث بأوتاري..أزيد الصياح ..

وإذ بيد تربت على كَتفي ..ما بكِ يا صديقتي .. ما لكِ شاردة الذهن ؟!


حركت رأسي ببطىء وعيناي قد أغرقت بالدموع .. إبستمت إبتسامة شاحبة

وقلت لها .. " لا شيء عزيزتي .. إنها فقط ..مهزلة "!!



تم.!


* قـُبورنا تـُبنى ، ونحن مـا تبنـَا .. يا ليتنا تـبنـَا .. مِن قبل أن تـُبنى !!

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

عزيزتي ثارات .. !!

حقيقةً موضوعك هذا اتى على الوجع كما يقولون فهذا الوضع موجود بمدرستي ايضا وبالتحديد في صفي وبحصة الدين ايضا ...

عندما قرأت موضوعك توقعت ان تكوني احدى بنات صفي !

حسبنا الله ونعم الوكيل .. !

الوضع لا يسر فعلا

اللهم اصلح حالنا

ثـارَات يقول...

غاليتي هبة ..
للأسف إن هذه الظاهرة منتشرة بشكل ملحوظ!

اللهم اهدي ابناء وبنات المسلمين

يا رب العالمين ..

ويستمر الدعاء ..

حياكِ الله ..تشرفت بمروركِ العطر

فراشة حزيران يقول...

ثارات , اعذريني .. لست ُ أقوى أن ادعوها مهزلة .. بل هس َ ماساة !

انها مأساتنا .. واقع ٌ مر بحاجة ٍ الى التغير ..

ثـارَات يقول...

الغالية ، فراشة حزيران ..
بدايةً أتشرف بتواجدك الحزيراني هُنا..

نعم صدقتِ إنها مأساة وسنعمل بكامل قوانا أن نغيرها بإذن الله..

ولكن من اللوعة والجوى الذي اجتاحني ..حفرت كلمة مهزلة في ذهني!

حياكِ الباري :)

الطير المجروح يقول...

أها يا أنا كم الكلمات لا توفى بحق المأساه التى نعيشها .. أها وما بنا أن نفعل بكل هذه الكوارث ولمناظر التى تؤلم وأذ تكلمنا يقولون عنا "معقدين" لستم منفتحين !!!! ...
هي كارثه.. ليست مصيبه ...!!
أستهزاء في ديننا الحنيف !!
كم تبكى العيون على وضعنا هذا..رباه اهدنا يالله ...
الحبيبه ثارات ...
هذا حال أمتنا اليوم ...جيل سوبر ستار وستار اكاديميى..
وما علينا محاربة هذه ألامور وبشده .....

صحيح وضعنا لا يسر ولكن بالقوه والعزيمه نستطيع أن نصلح لو بشيء صغير

اللهم أصلح وضع جميع المسلمين
وفقك الله يا غاليتى
وهداناالله:)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثـارَات يقول...

الأخت الغالية إيمان ..

بالنسبة لقضية " التعقيد"!
فكثيراً ما أواجهها
ولكن أكرر دائماًَ
ما قاله الحبيب عليه الصلاة والسلام :
« إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء »

نسأل الله ان نكون منهم يا رب

نثرتِ الوردَ عطراً هُنا ..فمرحباً بكِ في كل وقت .. :)