الأحد، 8 يونيو 2008

~ >> إنـَها عائِلتــِي ..! << ~




هـــدوء ..

أريد ان اشحذ ذاكرتي الصدئة واتغلغل في عالمي الخاص !

ثم أقطف لكم من روضة عائلتي زهرة ..وأخبركم قصتها :)






الزهرة الأولى :

، أبـــِي ‘


" أنا لك ممنونة يا ذخري وعيوني ، ربي يكون بعوني على شكر الأحباب "


أبي الغالي .. كثيراً ما يقولون لي أنك أنتِ "اباكِ" ولا فرق بينكم :D
بشكله .. بـ عقله .. بتفكيره .. وبسكونه وبثورته ..بكل شيء
ولي الفخر طبعاً بذلك .

إنه أبي الحـنون .. ولا أرى أباً كـمثله في الدنيا :)
نجلس دوماً ونتناقش في شتى الأمور ..من الإجتماعية حتى السياسية
فقد ترعرعت السياسية في حياتي عن طريقه وكم انا سعيدة بذلك
لا اشعر بأن بيننا حواجز بل على العكس أستطيع ان اتكلم معه بحرية تامة

وبما أنني "آخر العنقود" .. فأنا * المدللـه * عنده :D .

والويل ثم الويل لإخوتي إن أزعجوني بشيء ..فأبي بالمرصاد !

ولا أخفي عليكم أنني أناديه في قرارة نفسي " المكتبة المتنقلة"
فكل سؤال يحيرني ..لا أجد غير أبي امامي يصد حيرتي :)

اللهم إحفظه واهديه الى الصراط المستقيم وأدخله فسيح جناتك يا رب العالمين


^^




الزهرة الثانية :



، أمــِي ‘



" لسوف أعود يا امي اقبل رأسك الزاااكي ..أبثكِ كل أشواقي وأرشف عطر يمناكِ
أمرغ في ثرى قدميكِ خدي حين ألقاكِ ..أروي الترب من دمعي سروراً في محياكِ "

لن اقول .. امي العطاء.. امي الحنان ..امي الروح..امي الحياة ..
بل أقول وبصوت عالي يهز الكون كرعد السماء ..فليسمع الجميع :

إن كان للعطاء وللحنان وللروح والحياة والنبض والفؤاد

والصبـــــــر والتضحـــية

إسم آخر فهـــو >> " أمي "!
لن أطيل الحديث والمدح فيها ..فقسماً بربي ستكون كل الكلمات مجرد تفاهات امام نور عيوني ..امي الغالية !

،

وللعَبَراتِ مكانُ هُنا !



^^
الزهــرة الثالثـة :



، أخــِي ..وعائِلته ‘


"ايووش"



" يا أخي ادنو مني لا تتدعني يا أخي .. يا شقيق الروحِ مني يا أخي

يا ضياء قلبي ودربي يا أخي .. "



أخي العزيز .. ما شاء الله ، مثالاً للشاب المسلم الخلوق ..
والله أسد ! ..حفظه الله وزاده إيماناً وثباتاً
أخي الآن متزوج ولديه إبنة كالقمــــر ..
هو الأكبر في العائلة والأخ الوحيد .. الآن هو يدرس في ألمانيا
"عقلي على عقله" كما يقولون .. أتأثر بآرائه كثيراً ..لدرجة كبيرة

فأنا أراه النصف الثاني لي .. ولكن .."يا فرحة ما تمت ":D

فأنا وإياه "مثل السمنة على العسل" فقط على الانترنت

ولكن عندما يزور البلاد تنقلب المسأله رأساً على عقب ونصبح انا وإياه" كالشحمه على النار"!!
أحياناً يصول ويجول ويكبت حريتي في بعض الاشياء .. وهذا ما يغيظني ..ونبدأ المعركة !!

ولكننا نعود بعد دقيقة او اثنتان كأنه لم يحدث شيء ! ..عجباً ومن قال انه حصل شيء :p

أخي قد تزوج إمرأة كانت في الأصل أجنبية مسيحية ..لها قصة طويلة ..

وكيفيه اسلامها بعد ان كان والدها محرراً لجريدة تكتب ضد الإسلام .. فسبحان الله
لعلي سأكتب موضوعاً أخراً عنها ..
ملتزمة بالإسلام بشكل عجيب ..الله يثبتها
من أكثر الاشياء المؤثرة ..: حين أتت في اول زيارة لها هنا وكنا جالسين في فناء الدار ..سمعنا الأذان

وإذ بها تبكي !! .. لم نعلم لماذا .. حدقنا ببعضنا ملياً وتسائلنا .. ما بها ؟!

فتوجهت أمي بالكلام لأخي وقد أدمعت عيناها :..إسألها ..ما بها ؟! لعلّها شعرت بالغربة ولم تتأقلم مع الوضع !

فوجه اخي السؤال لها "بالألمانية" وإذ عينيه تدمع ! .. ويقول لنا ..قد بكت
لأنها أول مرة تسمع صوت الأذان بشكل علني وليس في غرفة او من التلفاز !!

(( وبكينا ... )!



والحمد لله الآن لهم طفلة "بتجنن" حفظها الله ..آية من الجمال ..ونور من الإيمان ..

^^
الزهــرة الرابعــة :



، أختِي وعائلتهَا ‘
"حسون "


" قد مرت أمي في حلمي مثل النجمِ .. ضميني يا اختي ضمي ضمي ضمي "


أختي الغالية ،


لا زلت أذكر تلك الأوقات ..يياااه لو تعود من جديد

نضحك.. نتقاتل .. ثم نبكي.. ثم نعود ونضحك !!

لبيكِ أختِي ..أفديكِ بدمي يا عزيزتي :)

صحيح انها الآن متزوجة ولديها أيضاً طفلاً ..القمر مثله ّ!

إلا أنها مثال للأخت الحنووووووونة :D

أحسست ان علاقتنا قد أشتدت اكثر واكثر بعد ان تزوجت ..


وهدأت العواصف بعض الشيء ! .. لا ترفض لي طلباً ولا أرفض لها طلباً .. " والي بدرا بدرا !!":$

ااه إنتظروا ! قد صادفت في أروقة ذاكرتي حادثة ..وسأقصها عليكم ..


قبل سنة ذهبنا إلى المستشفى والساعه على ما اذكر 3 صباحاً وكانت أختي على وشك الولادة
كنت انا وامي وزوجها في الغرفة ..وانا كنت صراحة " نعسانه كثييير " وعندما يسطر النعاس على فاطمة تبعث من عينيها حمماً صاهدة :D

وانا بالغرفة بدأت اختي كباقي النساء بالبكاء من الأوجاع التي تمر بها ..وانا بدأت ابكي وابكي

حزر فزر ليش ؟؟..






صــــح !! عشان نعسانة :P


وإذ بالطبيبة تدخل وتراني أبكي وتقول لأمي .. أرجوكِ أخرجي البنت الى خارج الغرفة الا تريها تبكي فزعاً ورخوفاً مما ترى الآن

ان ذلك سيسبب لها "عقدة" كبيرة في حياتها .. يا لها من طفلة مسكينة !

وانا اكملت البكاء ..وتمتمت : إنها هي الطبيبة المسكينة ما دخل هذا بذاااك؟ !!

لو كنت اعلم أن اختي ستأتي بطفل كـَ "حسن" لما تزحزحت من هناك ولما ذرفت دمعة واحد ولإنتصرت على النعاس !!


حسن الآن روح البيت ..وعندما تعود آية ..سيكون هنالك أرواح تطرح حزم الضوء الباهتة جانباً

ووتجدل لنا ألحان تتموج في أفئدتنا كسيمفونية السعــادة ..



نعم .. إنها عائلتي ..هي اشيائي الحميمة ..وهي مثلث برمودا الذي أغرق فيه متجرعه منه عبق الياسمين!

هي الغمام الذي ينفجر باكياً رذاذاً يتسربل إلى إعماقي يؤجج في الإمل والثبات ..

إنها عائلتي .. تشاركت معها الفرح والسعادة.. الحزن والإنكسار .
إنها المروج الخضراء المتموجة في عيني .. ومزمار تمر به أنفاسي ..




فداكِ يا عائلتي ..:)


أرجوكم أدعو لنا بما هو طيّب ..

وأعتذر على الإطالة ..ولكن أبى الشوق والهيام إلا أن اكتب القليل والقليل جداً مما احمله في قلبي لهم ..




وليبقى هذا الكلام سراً بيني وبينكم :)



هناك 7 تعليقات:

فراشة حزيران يقول...

ئارات ~

نعدك ِ بالحفاظ ِ على هذا سرا بيننا ,
كنت ِ قدشرت صورا ً لحسون في منتديات اقرأ ذات َ مرة اليس َ كذلك ؟

حفظ َ الله ُ لك َ عائلتك ِ كلها .. بحبك ِ لها تذكرينني بنفسي وحبي لعائلتي ..

موضوعك ِ مميز :)


ننتظر المزيد من هذه ِ الابداعات ِ يا صغيرتي :)



اختك ِ التي كبرت واخيرا ً ..

مروان يقول...

بسم الله والسلام عليكم ورحمة الله،،

اتطفل احياناً في ارجاء المدونات فاعذرونا :
بدايةُ حفظ الله لكم عائلتك وجعلها ذرية صالحة بإذن الله.

جذبتني قصة اخيكِ وزوجته بدرجة كبيرة..لدرجة توجبك ان تدرجي عنها تدوينات كثيرة :) . فهـي قصص ذات عبر،وقلما نصادفها.
فهنيئاً لأخيكِ الثواب العظيم،والحمد لله على الهداية، وثبتكم الله جميعا.

ثـارَات يقول...

أختي الكبيرة وحبّة قلبي ..فراشتنا.. ،

وأثكلُ الحروفَ أمامكِ !

نعم قد قمت بنشر صور لحسون في منتديات إقرا :D

حفظكِ ربِي وأدامكِ ذخراً لعائلتكِ ،
وأدامَ عائلتكِ في نورٍ من إيمان ..
وما التميز أمامكم إلا سراباً ..

،

ولتواصل القلوب مكان أيا اختي الحبيبة .. :)

حياكِ ربي

ثـارَات يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة ،

أهلاً وسهلاً بك أخي الكريم مروان
وما "تطفلك" هذا إلا شرفٌ لنا ..
بارك الله فيك ..

وهو كذلك بإذن الله سأقوم بوضع تدوينات عن زوجة أخي الغااالية
للتنوية فقط :فقد قامت مجلة إشراقة بإجراء مقابلة معها إن وجدت المقال سأدرجه هُنا .. وان لم أفعل ..
فسأحدثكم بنفسي قصتها :)

وان شاء الله تكون قصتها عبرة للآخرين

ادعو لها ولنا بالثبات

وحياكم الله :)

غير معرف يقول...

السلام عليكم
واخيرا يا فاطمة واخيرا عرفت من انت.
دائما تبعثي رسائل السلام لي من خلال مدونة اختي ميساء ...
ولم اتمكن بمعرفتك جيدا...
ولكن اليوم " قبضت عليك واخيرا" :D
لقد عرفتك من موضوعك الاخير ...
ما شاء الله عنك جميل ما تكتبين بمدونتك كما عهدتك في الايام الخوالي ...مبدعة بحق وحقيقة.
الى الامام يا مبدعة!

سلام

صديقتك الاء مُرة...

ثـارَات يقول...

وعليكم السلاااام ورحمة الله وبركاتة

:D

آلاااء هنا !
نورت نورت نــورت ..
واخيراً كـُشف لكِ
من أنا
كنت سأخبركِ فيما بعد ولكن وشاء القدر :P

تتقزم الحروف بالتعبير عن مـدى فرحـتي وسعــادتِي بتواجدكِ أيتها الغالية ..

كم تشمخ سطوري .. وكم تعتز ذاتي
بمروركِ أختي وصديقتي الحبيبة ..

بإنتظار هطولكِ دوماً..
دمتِ عنواناً للإبداع ..
وأهلاً للتميز والعطاء ..

والله نوووورتي :)

a7lam يقول...

السلام عليكم ...
شو كيفك فطوم ...
موضوعاتك روعة كتير...
الى الامام وبارك الله فيك...
سلااااموش......