الجمعة، 13 يونيو 2008

عــُذراً أرخمـيدس ، فهذا هو الذكاء !

السلام عليكم عباد الله الصالحين ،


من منا لا يعلم أرخميدس والـ "يوريكا" التي تميز بها !
وإن كنت لا تعلم فإقرأ بدايةً هذه القصة وتابع كلامي من بعدها ..

" شك ملك سيراكوس في ان الصائغ الذي صنع له التاج قد غشه وادخل في التاج فضة بدلا من الذهب الخالص وطلب من ارخميدس ان يبحث له في هذا الموضوع بدلا من اتلاف التاج وعندما كان يغتسل في حمام عام لاحظ ان منسوب الماء قد ارتفع عندما انغمس في الماء وقد قيل انه في حينها خرج عاريا الى الشارع يجري ويصيح (اوريكا، اوريكا) اي وجدتها وجدتها لانه تحقق من ان هذا الاكتشاف سيحل معضلة التاج وقد تحقق ارخميدس من ان جسده اصبح اخف وزنا عندما نزل في الماء وان الانخفاض في وزنه يساوي وزن الماء الذي ازاحه وايضا تحقق من ان حجم الماء المزاح يساوي حجم الجسم المغمور وعندئذ تيقن من انه يمكنه ان يعرف مكونات التاج دون ان يتلفه وذلك بغمره في الماء فان حجم الماء المزاح بغمر التاج فيه لابد ان يساوي نفس حجم الماء المزاح بغمر وزن ذهب خالص مساو لوزن التاج وكانت النتيجة ان الصائغ فقد رأسه بهذه النظرية "


إن تلكَ هي قصة أرخميدس


وأما قصتي أنا فهي ذا :


لطالما كنت أبحث عن ذاتِي ، لأكون " أنَا " كما أريد ! ..
هنالك أشياء أرغب بأن أتخطاها وأنتصر عليها ، فقد سئمت من تلك الدموع المتحجرة في المآقي
ومن ذلك التردد ، الخوف ، عدم إبراز وإظهار ما يكمن في أعماقي بشكل أوضح !
كنت تائهة أبحث عن يد تنتشلني ..تمدني بالقوة ..تسلحني بأدوات لمحاربه نفسي الحمقاء !
لأكون .. فاطمَة جديدة !
وإذ ببابٍ يُفتح على مصراعيه ..ينادي .." حقق ذاتك ، آمن بقدراتكَ ، آمن بأن في داخلك أعاصير وبراكين ، ففجرها لتتميز فتتألق ! "
فلبيتُ ذلك النداء ، وأتيت ففرحت وأصبحت أكثر إرادة ..نعم ، أكثر إرادة وإصرار ..
سأكون بإذن الله شخصية مختلفة قريباً .. مشحونة بقوة العزيمة والإيمان والنشوة والسعادة
أرى نفسي في مستقبلي القريب لا أفكر بالسقوط والآلام بل بالعلو والإبداع ..
لا أتقاعس عن المثابرة ، بل أقاوم بكل ما أوتيت من قوة وكلي إيمان بالله

اسأل الله من كل قلبي أن يتحقق ما أتوقع لأقفز عالياً مرددةً " يوريكا..يوريكا..يوريكا "
ولتعلم يا أرخميدس أنني سـأصرخ بصوت يدوي كصوت الرعد في كل مكان – يوريكا –
ليس لأنني سأحل مسألة تاج الذهب وأنجو من المشنقة !

بل لأنني سأجد "نفسي" وأنجو من قاع الفشل .. ولأنني سأعمل لآخرتني وليس لدنياي

عذراً أرخميدس .. فهذا هو الذكاء !!


والسلام !

هناك 12 تعليقًا:

فراشة حزيران يقول...

ثارات ..

للتميّز دائما ً نصيب لديكم ..

انتظر ُ من ارخميدس ان يعتذ هو َ لك ِ , وانتظر ُ منك ِ ان تلقينني صارخة ً " الحمدلله " وليس يوركا :) ..

فمن الرائع انك ِ وجدت ِ نافذة ً نحو َ تجديد ِ الحياة ِ والتغير , فمن الرائع ان نقويأنفسنا ونترك َ ذلك الانهزام الذي لا يجدي .. لنكون َ اقوى ..


انتظر شخصيتك الجديدة بشوق بالرغم اني لا اعرف القديمة ..
لكنني اعلم ان في تجديد الحياة ش انبعاثا ً للروح ِ وجذلا للقلب ..



جعل الله حياتك ِ مليئة بانتصار الذات ِ والفرح :)


اختك ِ

ثـارَات يقول...

فراشتنا الرقيقة ،

الحمد لله دائمــاً وابـداً
إن لم تنطق بها شفتاي برهةً
فإن قلبي يرددها دوماً ..

عزيزتي ، أحبــكِ في الله
والله يعلم ما في القلوب

سأكتفي الآن فقط
بالإبتسـام .. لتواجد إسمكِ هنا ..
حقاً للفراشة هيبتها :)

a7lam يقول...

السلام عليكم ...
شو كيفك فطوم ...
موضوعاتك روعة كتير...
الى الامام وبارك الله فيك...
سلااااموش......

ثـارَات يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة ،

أحلامـ ..أختي وصديقتي وزميلتي العزيزة ..

تتسلل الحروف نحو عينيكِ
تحمل معها شوقاً جارفاً
وحباً لو سُكب لغمرَ هذا الكون !

كم تشرفت بمروكِ يا رائعة ..

دمتِ ودامَت أحلامِي بكِ :)

أحمد العربــ 48 ــي يقول...

هكذا ننتصر .. فقط هكذا !!

الأخت فاطمة , اعجبتني فيكم الحيوية والإصرار والأمل .. كل الإحترام فعلا !

إن توظيف النصوص لمصلحتنا هو انجع عمل يمكننا ان نستفيد منه بعد ان انتهينا من قراءة نص من النصوص ..

أنصح وانصح امثالك ان تتنالوا كتب سير العلماء .. وانصحك بكتاب عباقرة الحضارة العلمية في الإسلام ..

http://aljazeeratalk.net/forum/showthread.php?t=132628

ويمكنك الإطلاع على هذا الموضوع لادراك المصاعب بحق !

والسلام

الطير المجروح يقول...

غياب فتره كبيره عن التدوين .. وولا أعرف اصبحت أرى مدونتى هي عدوتى وأناملى لا تستطيع الكتابه بها ....وقد رفضت الكتابه ولكن لا أستطيع ان ادخل الى عالم المدونات ولا أطمئن على غاليتى ثارات ... وأستطعم العنبر بمواضيعها المميزه بارك الله بك غاليتى على الموضوع ... ( ان منغيب بتسأليش عن اختك في الله الله يسامحك يا ثارات)
الى اللقاء يا حبيبه

ثـارَات يقول...

الطير المجروحـ ..

جَرحتني كلماتكِ هذهِ !!
أيَها الطير نحن بحاجة لوجودكِ
لكتاباتكِ ..
أكتِبي مهما كانت الظُروف
نحن في ثَورة الحُروف والقَوي هو من إستمر وناضل لإعلاء كلمتهِ !
ثم أنني دائمةالزيارة لمدونتكِ
ولكن ليس بمقدوري التعليق لعدم وجود هذه الخدمة في المدونة؟!!!

اسأل من الله أن يوفقكِ لما يحب ويرضى وينير سبيلكِ ويديم الإبتسامة في حياتكِ

ويا هلا فيكِ :)

ثـارَات يقول...

أخي الفاضِل .. أحمد العربي ..

بارك الله فيك على هذه النصيحة الثمينة
وبإذن الله قريباً جداً سأقوم بإقتناء
" عباقرة الحضارة العلمية في الإسلام"
يبدو أنه ثري جداً !

بالنسبة لإبن سينا
قمت بالإتطلاع عليه قبل هذه المرة
موضوع رائع وجداً ..هـام لدرجة كبيرة!!
نحن نرى أبناء هذا الزمان ما ان يفتحوا صفحةً من الكتاب نجدهم يرمونه جانباً متذمرين ..علّهم لا يريدون إتعاب خلايا عقلهم !!
ومثلاً في اوقات الدراسة للإمتحانات
يدرسون لنيل العلامة فقط وليس للمعرفة ايضاً

ويبقى السؤال كما قلتَ :
فهل نعيب الزمان ام نعيب انفسنا ام ماذا ؟!

تشرفت جداً بحضوركَ

حياكَ الرحمن ..

الطير المجروح يقول...

قد حللت المشكله كنت أنا قد منعت المشاركه بالخطأ
ثارات يا حبيبه ألم يحن الوقت لنتكلم مع بعض ! فالقلب يشغف ان يتعرف عليكى !والعقل يسأل من هاي فاطمه
راسلنى هنا لنتواصل eman89.altayr@gmail.com

ثـارَات يقول...

اهلاً وسهلاً بإيمان مرةً أخرى ،

سأسعد كثيراً بالتعرف عليكِ ،

ان شاء الله سأقوم بمراسلتكِ عزيزتي :)

مروان يقول...

السلام عليكم ،،

حسنـاً ..؟؟
إلى متى سنبقى كلما دخلنا نرى أرخميدس أخر التدوينات؟ :) (نستنتج:زوار دائمون!).

الموضوع بفكرته وكله..رائع..وَلَكم أعجبني الطرح..فبوركتم.

ولكـنا ننتظر منكم كل جديد..وليس كل سنة.

والسلام عليكم.

ثـارَات يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة ،

حياكَ الله أخي مروان ..
كانت فترة إمتحانات ومضت والحمد لله

لن أطيل الحديث ..
وسيكون لكَ ما تريد ..قريباً !

شرفٌ لنا تواجدكَ ...شرفٌ كبير !

جزاك الله كل خير .. والشكر الجزيل !